• تحية وفاء للجبهة الديمقراطية بذكرى انطلاقتها..::؟؟
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

    نبيل خلايلة -   عدد القراءات :367 -   2016-02-21

    الف الف تحية وباقة ورد جورية لميلاد جبهتنا الرائدة جبهتنا الديمقراطية لتحرير فلسطين فجر اليسار الجديد واشراقة فجر وميلاد الديمقراطيين الثوريين والتجديد بثوبهم الجديد في جبهة الواقعية السياسي واليسار الثوري المقاوم بهويته الوطنية والديمقراطية الثورية حرب وتنظيم الفقراء العمال والفلاحين ومن الطلاب وصغار الكسبة ومن البرجوازية الوطنية الصغيرة الذين التفوا حول ميثاق جبهتنا الرائدة ببرنامجها ونظامها الداخلي متوحدين بالعمل على هديهم في كل ساحات اللجوء والشتات وفي داخل الوطن وبشتى اشكال النضال وعبر كافة واختلاف الاطر القطاعية والمنظمات الجماهيرية والاتحادات والنقابات العمالية والنقابية المهنية المختلفة ومن خلال الكفاح المسلح والعمل الجماهيري والمهني والنقابي والدبلوماسي والسياسي ان على المستوى المحلي وان بالتضامن والتنسيق مع المحيط العربي وحتى مع المحيط العالمي و جبهتنا كانت من الرواد وطلائع كل اشكال النضال بساحتنا الفلسطينية وكثيرا ما كانت هي الرائدة والطليعة بهذه الساحة او تلك وبهذا الشكل والاداء الكفاحي لنضال شعبنا التحرري او ذاك فجبهتنا العظيمة كانت اول من صاغ البرنامج المرحلي الاجتماعي الذي توافقت عليه من فصائل منظمة التحرير فتح والديمقراطية والذي على اساس انقسمت الساحة مع البرنامج وضده المشكلة: من الشعبية الصاعقة القيادة العامة وجبهة النضال التحرير العربية والتحرير الفلسطينية والذي على أساسه دخلت المنظمة الأمم المتحدة وصارت عضو مراقب وايضا اعترف بالمنظمة كممثل شرعي وحيد بالجامعة العربية وذلك بالعام 1974 وبعدها فرطت مسبحة جبهة الرفض المعترضة على البرنامج المرحلي وكان اخر من اعترف به برنامجا جماعيا وتوافقيا هي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكانت دوما جبهتنا سباقة في كل الميادين بمبادرتها السياسية ان بالمصالحة الوطنية وان بمحاولات وحدة اليسار الفلسطيني وان بدعم الانتفاضة الاولى ببرنامج سياسي يوحد ويقود كفاح شعبنا نحو النصر وتميزت الجبهة برفضها للحلول الانفرادية واوسلو بالتحديد وتنكره للمرجعية التفاوضية والنص الصريح المستند لقرارات الشرعية الدولية وافتقار المفاوضات لرعاية الامم المتحدة وليس احتكامها للتفرد الامريكي ومن غير الزام لسقف زمني باحتضان ورعاية الشرعية الدولية وفاءا لهذا التاريخ العظيم.

    ولهذا المارد اليساري الاصيل بصفوف شعبنا في كل الساحات والميادين لتواجد قطاعات شعبنا فانة يشرفني ان انحني وارفع قبعتي تحية إجلال بل وفاءا واعتزازا بالجبهة ودورها التاريخي والريادي طيلة ما يقارب الخمسة عقود من مسيرة كفاح شعبنا التحررية لانتزاع النصر ونيل أمانيه وحقوقه الوطنية في الحرية العودة والدولة المستقلة الف الف تحية لذكرى الانطلاقة لجبهتنا الرائدة لليسار المقاتل سبعة واربعين وردة جورية حمراء لكل عضو شهيد كان ام اسيرا ام جريحا ام حيا يواصل حمل الامانة وتأدية الرسالة من عموم مناضلي جبهتنا الولادة للرجال الرجال حين عزت الرجولة تحيتي وورودي للأوفياء والكرماء بعطاءاتهم للوطن ممن نذروا حياتهم لأجله فجبهتنا ولادة لريادة الشجعان ولريادة المواقف والبرامج المتوافقة بالزمان والمكان على مدار المرحلة من عمر الثورة سبعة واربعين وردة حمراء لكل الشهداء الذين نترحم عليهم وللجرحى الذين ندعو الله لهم الشفاء وللأسرى الذين نسال الله لهم بالإفراج والحرية ليعانقوا أحضان ذويهم وشمس حريتهم ولسائر الاعضاء الاحياء مشاريع الشهداء الذين ينتظرون على الطريق وما بدلوا والى الامام ليواصلوا المسيرة لعهد الشهداء بحمل الرسالة وتأدية الامانة حتى نحقق احلامهم واحلامنا واحلام كل الاجيال بإنجاز حقوق شعبنا في الحرية العودة والدولة الفلسطينية المستقلة الرحمة والمغفرة للشهداء الابرار والمجد والخلود لشهداء جبهتنا الأبرار ولسائر شهداء ثورتنا الفلسطينية البواسل الشفاء للجرحى والحرية العاجلة لأسرانا البواسل من كافة سجون ومعتقلات الاحتلال الصهيوني عاشت ذكرى جبهتنا في ذكراها السابعة والاربعين الرحمة للشهداء والنصر للجبهة والنصر لشعبنا والنصر للثورة والى الامام لمواصلة العطاء وعاشت الذكرى على طريق الحرية و النصر .....

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة


الصحافة العبرية