• الاحتلال يقوم بسلسلة من الاعتقالات في أماكن مختلفة من الضفة الفلسطينية
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

      عدد القراءات :324 -   2009-02-17

    اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، أربعة مواطنين، إثر عمليات دهم وتفتيش نفذتها في مواقع مختلفة من محافظة الخليل بالضفة الفلسطينية.
    وأفادت مصادر أمنية بأن قوات الاحتلال نفذت عمليات دهم وتفتيش على نطاق واسع في المحافظة، فجر اليوم، شملت مدينة الخليل وبلدات ترقوميا وبيت أمر وإذنا، وانتهت باعتقال أربعة مواطنين، هم: مهند جمال الفطافطه (30 عاماً)، زياد احمد الفطافطه (31 عاماً)، واحمد عبد الرحمن يحي الجعافرة (31 عاماً) وثلاثتهم من بلدة ترقوميا، كما اعتقلت رابعاً من بلدة بيت أمر ويدعى احمد علي عياد عوض (17عاماً) المصاب بمرض التلاسيميا، وسلمت والده وشقيقه بلاغاً لمقابلة المخابرات الإسرائيلية.
    وفي مدينة الخليل، داهمت قوات الاحتلال عدة منازل في حي أبو سنينه جنوب المدينة، وعرف من أصحاب هذه المنازل، منذر فوزي عبد الرحيم أبو حديد الطالب في جامعة البوليتيكنيك الذي لم يتواجد في منزله لحظة عملية الدهم.
    وفي بلدة إذنا، داهمت قوات الاحتلال منزل المواطن سعدي مطلق طميزي، ومحطة محروقات مملوكة للمواطن محمد خليل موسى طميزي، بالإضافة إلى ديوان «العائدين» وسط البلدة، دون أن يبلغ عن اعتقال احد من المواطنين.
    كما شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، حملة اعتقالات واسعة في محافظة طولكرم شمال الضفة الفلسطينية، طالت تسعة مواطنين.
    وأفاد مصدر أمني بأن قوات الاحتلال داهمت عدداً من قرى المحافظة، وأجرت عمليات تفتيش واسعة في منازل المواطنين وعبثت وحطمت بمحتوياتها.
    وقالت المصادر ذاتها، إن المعتقلين هم: مصطفى توفيق زيدان(33عاماً) من بلدة رامين، وجاسر محمد وهدان(23 عاماً)، وموفق حسن أبو كاملة (24عاماً) وكلاهما من بلدة عنبتا، ومحمد قاسم جيتاوي(25عاماً) من مخيم نور شمس شرق طولكرم، وعزيز ميسرة طعمة (24عاماً) من بلدة قفين شمال طولكرم، ومحمد صالح الصيفي من قرية كفر عبوش جنوب طولكرم، وإيهاب بدر ضميري(22عاماً) من مدينة طولكرم، وقاسم توفيق خضر (45عاماً) إمام مسجد دير الغصون، وجاد إبراهيم عبد الهادي رداد من قرية صيدا شمال طولكرم.
    وأفادت زوجتا المعتقلين رداد وخضر بأن أكثر من 60 جندياً إسرائيلياً داهموا المنزلين وقاموا باحتجاز من فيهما في غرفة واحدة وعبثوا بكافة محتويات المنزل وتكسير الكثير منه بصورة همجية، مما بث حالة من الذعر في نفوس الأطفال، في الوقت الذي صادروا فيه جهاز الحاسوب الخاص بالشيخ خضر.
    كما داهمت قوات الاحتلال منزل عبد الفتاح خضر شقيق قاسم خضر وعبثوا بمحتوياتها.
    في سياق آخر، حكمت محكمة عوفر العسكرية «الإسرائيلية» على الأسيرة أسماء البطران من بلدة إذنا غرب الخليل بالسجن مدة 20 شهرا ودفع غرامة مالية قيمتها ألفي شيكل غير مستردة وذلك بحجة انتمائها لحركة حماس.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة