• الجيش السوداني يستعيد مدينة في دارفور ومقتل 4 مدنيين
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

      عدد القراءات :217 -   2013-04-16

    الخرطوم- اعلنت البعثة المشتركة للامم المتحدة، والاتحاد الافريقي لحفظ السلام، في دارفور، الثلاثاء ان القوات الحكومية السودانية، استعادت مدينة استراتيجية في دارفور، غرب السودان، من متمردين، وان اربعة مدنيين قتلوا اثناء استعادة المدينة بعد معركة عنيفة.وقالت المتحدثة باسم البعثة، عائشة البصري: "سيطرت القوات الحكومية على مدينة لبدو، بعد معركة عنيفة، ونتيجة لذلك قتل اربعة مدنيين، وجرح ستة اخرون".وزعمت حركة تحرير السودان (جناح مني مناوي)، صباح الثلاثاء، انها ردت هجوما حكوميا، وانها مسيطرة على منطقتي لبدو ومهاجرية.واحتلت الحركة قبل عشرة ايام، البلدتين الاستراتيجيتين، الواقعتين على بعد مئة كيلو متر شرق نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور.وفي العادة، فان متمردي دارفور، يهاجمون ثم يفرون، دون السعي للسيطرة على مدن او مواقع.واضافت المتحدثة باسم البعثة الدولية: "الاوضاع حول مهاجرية ما زالت هادئة مع حالة من التوتر".واضافت ان "المدنيين الذين اصيبوا في لبدو، تلقوا العلاج في مقر بعثة اليوناميد بلبدو".وظل الالاف من السكان دون مأوى، حول مقار البعثة الدولية في مهاجرية ولبدو، منذ بدء القتال في السادس من نيسان/ابريل.ومهاجرية ولبدو، منطقتان استراتيجيتان على الطريق الذي يستخدمه التجار، وعمال الاغاثة، لايصال المساعدات من الخرطوم، عبر شرق دارفور الي جنوب دارفور.وقال منسق مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية في السودان، مارك كتس، لوكالة فرانس برس: "السلطات منعت الوكالات من دخول المنطقة بعدما اقرتها غير امنة، ويبدو ان الوضع يتغير سريعا على الارض".واكد كبير مسؤلي الامم المتحدة بالسودان، علي الزعتري، ان 36 الف شخص من المواطنين، تحلقوا حول مقار بعثة حفظ السلام في بلدتي مهاجرية ولبدو.وقال الزعتري الثلاثاء: "وفق تقارير تلقتها الامم المتحدة، انتشرت الاسهالات في المنطقة، مما يستدعي تدخلا سريعا للمساعدة" معبرا عن "قلق حقيقي على المدنيين في المنطقة".واضاف ان هناك حاجة لوصول عمال الاغاثة للمنطقة "بصورة عاجلة لتقييم احتياجات الناس وتقديم المساعدات لهم".ودعا الزعتري الحكومة السودانية وحركة مني مناوي "لتحمل مسؤوليتهم الانسانية في حماية المدنيين".وشدد على ضرورة ايجاد ممر امن للمدنيين الذين يريدون مغادرة المنطقة.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة