• توافق لبناني- هنغاري: وقف التدمير والقتل في سوريا وايجاد حل سياسي يتوافق عليه السوريون
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

      عدد القراءات :382 -   2013-02-28

    بيروت- اكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في ختام محادثات رسمية اجراها مع رئيس وزراء هنغاريا فكتور اوربان في السراي اليوم "متانة العلاقات الثنائية بين البلدين ووجود رغبة مشتركة لتقوية العلاقات الاقتصادية"، مشيرا الى "انه سيتم متابعة نتائج المحادثات عبر الوزارات والادارات المختصة في البلدين". وشدد على انه "توافق مع رئيس وزراء هنغاريا على ان الاولوية يجب ان تكون لوقف القتل والتدمير في سوريا، ومن ثم ايجاد الحل السياسي الذي يتوافق عليه السوريون".بدوره اكد الرئيس اوربان "اهتمام بلاده بالاستقرار في لبنان، لانه من دون لبنان مستقر لا يمكن ان تكون المنطقة مستقرة". ولفت الى ان "علاقاتنا مع الشرق مهمة جدا ونحن منفتحون على تطويرها".واذ ابدى امله "في التمكن من تقديم المساعدة للبنان لاغاثة النازحين السوريين"، قال ان "مجلس الاتحاد الاوروبي سوف يعقد جلسة في شهر نيسان (ابريل) المقبل وقد اقترحنا على وزراء الخارجية الاوروبيين ان يناقشوا الاوضاع في لبنان وسوريا، وارجو ان تكون هناك قرارات ناجحة ومهمة جدا".وكان رئيس وزرء هنغاريا التقى رئيس المجلس النيابي نبيه بري حيث اعرب اوربان عن اهتمام بلاده "بتعزيز العلاقات والتعاون بين هنغاريا والدول العربية، ولا سيما لبنان، نظرا للميزات التي يتمتع بها اللبنانيون ودورهم ايضا في الانتشار".وتطرق الحديث الى الازمة السورية وتداعياتها على لبنان والمنطقة، واكد الرئيس بري "اهمية الدور الذي يمكن ان تلعبه اوروبا من اجل الحل السلمي في سوريا".وامل رئيس الجمهورية ميشال سليمان "في تعزيز العلاقات الثنائية مع هنغاريا وتطويرها في شتى المجالات"، شاكرا لها "مساهمتها في القوات الدولية العاملة في الجنوب".وجاء كلام سليمان خلال استقباله الرئيس الهنغاري في القصر الجمهوري في بعبدا حيث اعلن اوربان ان بلاده "مهتمة بتوسيع علاقاتها الخارجية وترغب في ان يكون لبنان في منطقة الشرق الاوسط الدولة الركيزة في سياستها هذه".واشار رئيس وزراء هنغاريا الى "سلسلة اتفاقات التعاون سيتم توقيعها في المجالات السياسية والتربوية، اضافة الى الرغبة في تبادل الاستثمارات"، مشيرا الى ان لدى بلاده "شركات ذات خبرة عالية في مجال الطاقة وهي تود المشاركة في المناقصة العالمية لاستخراج النفط والغاز اللبناني".ولفت الى ان "باب التعاون العسكري بين الجيشين اللبناني والهنغاري مفتوح على المساعدات تدريبا وتسليحا وتجهيزا".وتناول اللقاء ايضا الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط وسوريا "واهمية مساعدة لبنان في احمل عبء ايواء النازحين من سوريا والذين تتكاثر اعدادهم يوميا".

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة