• استعدادات اسرائيلية لمواجهة حملة «أهلاً بكم في فلسطين»
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

      عدد القراءات :890 -   2012-04-11

    أعلنت الشرطة الاسرائيلية انها بدأت استعداداتها لمواجهة حملة «اهلا بكم في فلسطين» التي ستشهد قدوم ناشطين مؤيدين للفلسطينيين عبر مطار بن غوريون في تل أبيب. وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية لوكالة فرانس برس «اتخذنا التحضيرات ونحن جاهزون لمواجهة هذه العملية التي من المتوقع أن تبدأ من الأحد».
    وقد أعلنت مجموعات دولية من مؤيدي القضية الفلسطينية على الانترنت عزمها القدوم إلى مطار بن غوريون في تل أبيب ابتداء من 15 نيسان للتوجه منه إلى الأراضي الفلسطينية التي تحتلها اسرائيل وتسيطر على جميع مداخلها، باستثناء الحدود بين قطاع غزة ومصر.
    ونقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية عن وزير الأمن الداخلي يتسحاق اهرونوفيتش مساء أمس قوله في بيان «لن نتحمل أي استفزاز. كأي دولة أخرى وإسرائيل ستمنع دخول عناصر معادية الى اراضيها».
    وأشرف اهرونوفيتش الاثنين على اجتماع في مطار بن غوريون للتنسيق بين مسؤولي سلطة المطارات وقوى الأمن والهجرة والشرطة. وبحسب تقديرات وسائل الاعلام الاسرائيلية فانه من المتوقع مشاركة نحو 2500 ناشط مؤيد للفلسطينيين في هذه العملية.
    وأشارت التقارير إلى أن مسؤولين اسرائيليين قاموا بالاتصال مع شركات طيران أميركية وأوروبية مختلفة وطلبوا منهم منع الناشطين من الصعود على متن الطائرات المتجهة إلى تل أبيب.
    من جهتها أشارت الاذاعة العامة الاسرائيلية إلى أنه تم حشد مئات من رجال الشرطة لتوقيف وقمع الناشطين المؤيدين للفلسطينيين الذين قد يصلون الى المطار.
    من جهتهم اتهم المنظمون الفرنسيون للحملة في بيان أمس الحكومة الاسرائيلية «بالسعي منذ عدة أيام لتشويه صورة النساء والرجال والاطفال الذين يعتزمون التوجه إلى بيت لحم في الفترة ما بين 14 و 16 نيسان لبناء أول مدرسة دولية في فلسطين».
    وأضاف البيان ان «القانون الدولي يعطينا الاذن بزيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة لمعرفة ظروف معيشة الفلسطينيين تحت الاحتلال وباظهار تضامننا من خلال الانضمام اليهم في بناء مدرسة».
    وقال أحد المنظمين الفلسطينيين الاكاديمي مازن قمصية في مؤتمر صحفي في بيت لحم «نحن لسنا خارجين عن القانون». وقالت أن «الناس الوافدين أوروبيون متوسطو الحال يريدون الاطلاع على الوضع وزيارة شعب خاضع للاحتلال». وأضاف أنه لا يوجد مبرر قانوني تمنع شركات الطيران بموجبه المسافرين من ركوب الطائرة «حتى لو قدمت لهم الحكومة الاسرائيلية قوائم» بالأسماء.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة