• تحت شعار "معاً نهزم الامبريالية" اختتام فعاليات اتحاد الشباب الديمقراطي والشبيبة الشيوعية الكوبية في هافانا- كوبا
    تصغير الخط تكبير الخط طباعة المقالة

      عدد القراءات :806 -   2009-08-19

    وفد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ألقى كلمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الرفيق نايف حواتمة الموجهة للفعاليات الشبابية العالمية اليسارية
    شارك وفد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في الفعالية الشبابية الدولية في كوبا والتي اقيمت بتنظيم من اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي والشبيبة الشيوعية الكوبية في الفترة ما بين 28/7 إلى 10-8/2009 في العاصمة الكوبية هافانا تحت شعار "معا نهزم الأمبريالية".  واشتملت الفعالية التي شارك بها نحو 400 شاب وشابة يمثلون منظمات شبابية يسارية من عدد من دول العالم على نشاطيين رئيسيين: الأول "سيمنار" لمدة ثلاثة أيام والثاني نشاط تطوعي وثقافي لمدة عشرة أيام.  تم افتتاح الجلسة الأولى  بتلاوة برقية  الرفيق نايف حواتمة الموجهة للمؤتمر حيث قام بإلقائها كاملة نائب رئيس الوفد عمر الديب، ثم أقام وفد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني معرضا خارج قاعة المؤتمر أشتمل على جناح الصور، الأشغال اليدوية الفلسطينية (مطرزات وخشب زيتون) والفلوكلور التراثي الفلسطيني، والأكلات الشعبية الفلسطينية. إلى جانب ذلك قدم وفد اتحاد الشباب الديمقراطي مداخلتين أحداهما تضامنا مع الرئيس والحكومة الشرعية في هندوراس بوجود سفير هندوراس في كوبا والثانية تضامنا مع المعتقلين الكوبيين الخمسة بحضور ذوي المعتقلين ثم قام الوفد بإهدائهم خمس كوفيات فلسطينية كتب على كل منها احد اسماء المعتقلين الخمسة. وأنعقد على مدار ثلاثة أيام سيمنار تحت شعار التضامن مع الكوبين الخمسة المعتقلين في سجون الولايات المتحدة. وأشتمل على عدد من العناوين الرئيسية من بينها:
    :60 عاما على جرائم الناتو، النضال ضد الاحتلال والقواعد العسكرية الأجنبية، أنجازات الثورة الكوبية في 50 عاما، الحرية للمناضلين الكوبيين الخمسة، من أجل تحسين نوعية التعليم وضمان مجانيته للجميع، من اجل حقوق العاملين الشباب في مواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية. وشهد اليوم الثاني من المؤتمر جلسة تضامنية لمدة ثلاث ساعات مع فلسطين. وقدم فيها عرض تاريخي عن نشوء وتطور القضية الفلسطينية منذ الأربعينيات وحتى يومنا الحاضر، والقت الرفيقة رنا من اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني كلمة أشد التي قوبلت بتصفيق حار من الحضور قدمت خلالها شرحاً مفصلاً حول الظروف القاسية التي يعيشها شعبنا تحت الاحتلال وفي ظل استمرار بناء الجدار والاستيطان وتهويد القدس وهدم البيوت، واستمرار اعتقال أكثر من 11 الف أسير فلسطيني معظمهم من الشباب واستمرار تشريد شعبنا الفلسطيني منذ أكثر من ست عقود، وآثار الاحتلال المدمر على الاقتصاد الفلسطيني وعلى الشباب والطلبة والعمال داخل فلسطين ومعاناتهم في أقطار الشتات واللجوء. ووجهت التحية باسم اشد والشباب الفلسطيني إلى كوبا والشبيبة الشيوعية واتحاد الشباب الديمقراطي العالمي ودعت كافة شباب العالم للتضامن مع فلسطين وشبابها في نضالهم من اجل الانعتاق من الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم . وعقد وفد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني لقاءات رسمية مع عدد من الوفود المشاركة تم خلالها التعريف باتحاد الشباب الديمقراطي واستعراض ظروف الشباب والطلبة ومعاناتهم بسبب الاحتلال واللجوء, والإجابة على العديد من التساؤلات التي تمحور معظمها حول دور قوى اليسار في فلسطين والانقسام الداخلي. وقام وفد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني بتقديم درعين تكريميين أحدهما للشبيبة الكوبية الشيوعية تسلمه مدير مدرسة الكادر التي استضافت الفعالية والثاني لرئاسة الوفد تسلمه نائبي رئيس الوفد الرفيق ساهي والرفيق عمر الديب.

    لا يوجد تعليقات
    ...
    عزيزي المتصفح : كن أول من يقوم بالتعليق على هذا الخبر ! أدخل معلوماتك و تعليقك !!
    أهلاً و سهلاً بك معنا في موقع كتائب المقاومة الفلسطينية

    اسمك *

    البريد الالكتروني *

    المدينة

    المعلومات المرسلة *
    أدخل الكود *
    أضف

كتاب الانتفاضة الثانية والبندقية

لقراءة الكتاب اضغط على الصورة