:مصدر المقال
http://pnrb.info/article/50836/هيئة-الأسرى-تحذر-من-تفاقم-الوضع-الصحي-للمضرب-شوكة-ومن-ظروف-احتجازه-الصعبة.html

هيئة الأسرى تحذر من تفاقم الوضع الصحي للمضرب شوكة ومن ظروف احتجازه الصعبة

2018-07-10

حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، من تفاقم الحالة الصحية للأسير حسن حسني حسن شوكة (30 عاماً) من مدينة بيت لحم، والذي يواصل اضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 38 على التوالي، احتجاجاً على تجديد اعتقاله الإداري.

وأوضح محامي الهيئة عقب زيارته له في عزل معتقل “الرملة”، بتدهور الوضع الصحي للأسير شوكة، وأنه يفقد قواه سريعاً، وأصبح يعاني في الآونة الأخيرة من تعب شديد وهزال في جسده ويشتكي من آلام شديدة في الكلى والرأس والعيون.

ولفتت الهيئة، أن إدارة معتقلات الاحتلال نفذت بحق الأسير شوكة سلسلة من الاجراءات العقابية، وذلك لانهاك الأسير واجباره على فك اضرابه كالتنقلات المستمرة وعزلة في زنازين ضيقة وقذرة مليئة بالحشرات والأوساخ وعديمة التهوية والقيام بتفتيشات استفزازية بشكل متواصل لزنزانته وتفتيشه تفتيشا عاريا.

وبينت ان الاسير يعاني من صعوبة في الحركة والقدرة على الكلام، كما يعاني من كيس دهنيات أسفل الظهر، ومن تمزق في منطقة الخصيتين.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير شوكة بتاريخ 28/9/2017 وحُولته للاعتقال الإداري، ومن ثم أعلن الأسير اضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 11/10/2017، الذي استمر لمدة 35 يوماً، وعلق إضرابه بعد تحويل ملفه إلى قضية، وكان من المفترض أن يُفرج عنه بتاريخ 3/6/2018، إلا أن سلطات الاحتلال أعادت تحويله للاعتقال الإداري التعسفي، حيث أعلن بذات اليوم دخوله بإضراب مفتوح عن الطعام حتى الإفراج عنه.

يذكر أن الأسير شوكة أمضى 12 عاماً في سجون الاحتلال، 8 سنوات منها في الاعتقال الإداري.